محققون في موقع التفجير في كابول

مقتل افغاني في عملية انتحارية ضد شرطة الاتحاد الاوروبي في كابول

اعلنت الشرطتان الافغانية والاوروبية ان هجوما استهدف بعثة الشرطة الاوروبية في افغانستان (يوبول) اليوم الاثنين في كابول واسفر عن سقوط قتيل وخمسة جرحى بين المدنيين الافغان الذين كانوا في مكان قريب.

وقالت الشرطة الاوروبية في بيان "يمكننا ان نؤكد ان آلية ليوبول استهدفت عند الساعة 13:24 (8:24 ت غ) بهجوم نفذه انتحاري في سيارة"، مؤكدة عدم مقتل اي عنصر من البعثة.

وتابعت ان "رئيس البعثة بالوكالة بيا سترينفال مكلف النظر في الحادث كما ان تحقيقا سيتم فتحه بالتعاون الواسع مع الشرطة الوطنية الافغانية".

من جهتها، اعلنت حركة طالبان عبر حساب المتحدث باسمها  ذبيح الله مجاهد على موقع تويتر مسؤوليتها عن العملية.

وكانت عملية مشابهة في الحي ذاته في كابول نفذتها حركة طالبان ضد سيارة دبلوماسية بريطانية اوقعت ستة قتلى بينهم بريطاني من الطاقم الامني التابع للسفارة.

وشهدت كابول العديد من الهجمات مع اقتراب انسحاب قوات حلف شمال الاطلسي في تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الاول/ديسمبر الماضيين استهدف احدها المركز الثقافي الفرنسي، كما تعرضت اماكن سكن اجانب  ومقرات تابعة للحكومة الافغانية لاعتداءات.

 ويشارك 240 اجنبيا و 187 موظفا محليا في مهام بعثة الشرطة الاوروبية التي بدات عملها في افغانستان العام 2007.

 

×