ضابط اندونيسي يجلس قرب نعش احد ضحايا ركاب الطائرة الماليزية التي تحطمت في بحر جاوا في سورابايا

اندونيسيا تشدد احتياطات السلامة على الطيران مع تواصل العثور على جثث في حادث تحطم طائرة

ذكر تقرير إخباري اليوم الاثنين أن إندونيسيا شددت احتياطات السلامة قبل الاقلاع بالنسبة للطيارين، حيث تواصل انتشال الجثث والحطام في حادث تحطم طائرة "اير آشيا" الذي وقع الأسبوع الماضي.

 

وقال دجوكو موركاتمودجو القائم بأعمال المدير العام للنقل الجوي بوزارة النقل لصحيفة "جاكرتا بوست" أمس الأحد إن بيانات مسؤول عمليات الطيران قبل الإقلاع مباشرة "تعد الآن إلزامية للطيارين في أي شركة طيران".

ونقل التقرير عن وزير النقل إجناسيوس جونان قوله إن البيانات ستقدم للطيارين تحديثات حول الظروف الحالية وستبقيهم على علم بحالات الطوارئ المحتملة التي قد يواجهونها.

كما نقل عن روث حنا سيماتوبانج وهو محقق سابق فى اللجنة الوطنية لسلامة النقل قوله إنه رغم أن البيانات كانت جزءا من السياسة الحالية، فإنها "لم تنفذ"
واضاف "إنها واحدة فقط في غابة من المشاكل فى نظام الطيران عندنا".

وقال التقرير إن عملية تفتيش تابعة للوزارة كشفت يوم الجمعة الماضي عدم اصدار البيان اللازم.

وفي تغريدة على موقع تويتير كتب عبد العزيز جعفر قائد البحرية الماليزية إنه تم العثور على ثلاث جثث أخرى مع استمرار عمليات البحث اليوم في بحر جاوة، ليصل بذلك المجموع إلى 37 من أصل 162 كانوا على متن الطائرة المنكوبة.

وفي تغريدة أخرى أفاد أنه تم اليوم توسيع مجال البحث باتجاه الشرق بالإضافة إلى المنطقة الحالية.

وفي مقابلة مع شبكة "تي في وان" قال سيماتوبانج إن المطقة الآن تغطي مساحة طولها 90 ميلا بحريا وعرضها 270 ميلا بحريا في بحر جاوة. ونقلت قناة "مترو تي في" عن مسؤولين قولهم إن طائرات البحث تلقت تعليمات بالتحليق على ارتفاع منخفض فوق المنطقة.

كما نقل عن اللفتنانت كولونيل جونسون سيماتوبانج قائد قاعدة اسكندر الجوية في بانجكلان بون قوله "لقد أمرنا بأن تحلق جميع الطائرات على ارتفاع أقل من 5000 قدم، وتكون طائرة بوينغ 737 على أهبة الاستعداد لنقل قادة الجيش والشرطة لمنطقة البحث اليوم".

 

×