صورة ارشيفية

اسرائيل تحتجز أعضاء خلية تتبع تنظيم داعش بالضفة الغربية

كشف جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي (الشين بيت) النقاب عن ان قوات الامن القت القبض على خلية "ارهابية" تتبع تنظيم الدولة الاسلامية المعروف اعلاميا باسم داعش في مدينة الخليل في الضفة الغربية في شهر تشرين ثان'نوفمبر الماضي.

وقال الشين بيت ان الخلية كانت تعتزم تنفيذ سلسلة من الهجمات "الارهابية" وفجرت قنبلة في محاولة هجومية ضد الجيش الاسرائيلي دون وقوع اصابات، وذلك حسبما ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الاسرائيلية اليوم الاحد.

واضاف ان اعضاء الخلية من سكان مدينة الخليل وذكر اسماء ثلاثة اعضاء في مطلع العشرينيات من العمر.

وقالت مصادر امنية ان اعضاء الخلية تصرفوا على نحو فردي وليس لهم اتصال بعناصر خارجية.

احمد وضاح صلاح شحادة '22 عاما'اعترف خلال التحقيق بأنشاء خلية لداعش مع شخصين اخرين مشتبه بهما كما اعترف بصنع عدد من القنابل وانه القى واحدة منها على وحدة تابعة للجيش.

وقال جهاز الشين بيت " انهم كانوا يعتزمون قتل جندي بالجيش الاسرائيلي واستخدام سلاحه وزيه في تنفيذ هجوم باطلاق النار". وذكر الجهاز اسم محمد فياض عبد القادر الزرو'21عاما' وقصي ابراهيم ذيب مسودي (23عاما' كمشتبه بهما.

و استطرد ان الاشخاص الثلاثة اعترفوا بتشكيل الخلية وادانتهم المحكمة العسكرية في الـ18 من الشهر الماضي.

وتقدر المؤسسة الدفاعية ان الجهادية السلفية مازالت قوة هامشية في الضفة الغربية ولكن يمكن ان تتنامى من حيث الحجم والخطورة اذا مااستغلت فراغا في القوة
وتلقى ايديولوجية الدولة الاسلامية قبولا لدي بعض الدوائر في الاراضي الفلسطينية ولكن ليس لها وجود كبير في الوقت الحالي.

 

×