المتحدث باسم الخارجية الاميركية جيفري راتكي

واشنطن "قلقة" لاعتقال زعيم المعارضة الشيعية في البحرين

اعربت الولايات المتحدة الاربعاء عن "قلقها العميق" لاعتقال السلطات البحرينية الامين العام لجمعية الوفاق، كبرى حركات المعارضة الشيعية في المملكة، الشيخ علي سلمان المتهم بالتحريض على قلب النظام والموقوف على ذمة التحقيق، لكنها لم تطالب رسميا باطلاق سراحه.

وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية جيفري راتكي في بيان "نعرب عن قلقنا العميق لاعتقال واستجواب زعيم المعارضة البحرينية".

واضاف "نخشى ان يؤدي هذا الاجراء ضد قيادي في المعارضة الى تأجيج التوترات" في المملكة، مشيرا الى ان الولايات المتحدة "تحض البحرين على احترام الاجراءات القضائية في هذه القضية وفي كل القضايا الاخرى".

وكان سلمان (49 عاما) اوقف الاحد في المنامة واتهم بحسب محاميه عبد الله الشملاوي "بالحض على كراهية نظام الحكم والدعوة الى اسقاطه بالقوة والتحريض على بغض طائفة من الناس".

واستدعت وزارة الداخلية سلمان للتحقيق معه الاحد، واعلنت النيابة العامة في بيان الاثنين انها وجهت اليه تهم "الحض على تغيير النظام بالقوة عبر التهديدات واساليب غير قانونية، واهانة وزارة الداخلية علنا".

واشار بيان النيابة العامة الى ان سلمان متهم ايضا ب"الحض على كراهية طائفة من الناس"، في اشارة الى الطائفة السنية.

وتشهد البحرين البالغ عدد سكانها 1,3 مليون نسمة وهي حليف مقرب لواشنطن ومقر للاسطول الاميركي الخامس، حركة احتجاجات منذ شباط/فبراير 2011 يقودها الشيعة الذين يطالبون باقامة ملكية دستورية.

وقمعت السلطات التظاهرات بشدة، في حين قاطعت المعارضة الانتخابات التشريعية التي جرت الشهر الماضي.

 

×