صحفي يعمل بجانب تقرير عن مرض الايبولا في الفلبين

ليبيريا تعلق حظر التجول بسبب الإيبولا لإقامة قداس رأس السنة

قال ايزاك جاكسون نائب وزير الإعلام في ليبيريا اليوم الأربعاء إن الحكومة علقت حظر التجول المفروض للحد من انتشار مرض الإيبولا لليلة واحدة فقط وذلك لإتاحة الفرصة أمام إقامة قداس رأس السنة.

وفرضت الحكومة حظر التجول في سبتمبر أيلول أثناء ذروة انتشار الوباء الذي توفي بسببه أكثر من 3400 شخص في ليبيريا و4400 شخص على الأقل في سيراليون وغينيا وفقا لأرقام منظمة الصحة العالمية.

وقال جاكسون "أمر الرئيس وزير العدل بتعليق حظر التجول اليوم 31 ديسمبر حتى يتسنى لرجال الدين والكنائس والجماعات الدينية الأخرى إقامة قداس منتصف الليل التقليدي في المجتمع الليبيري."

وأشار إلى أن حظر التجول الذي يبدأ في منتصف الليل ويستمر حتى الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي سيعود في الليلة التالية حيث سيلقى القبض على أي شخص ينتهكه.

وأضاف أن الكنائس التي ستقيم القداس الليلة يجب أن تراعي التدابير التي تحول دون انتقال عدوى الإيبولا مثل غسل اليدين وقياس درجة الحرارة وتجنب تكدس مقاعد الكنيسة.

وتراجع معدل تسجيل حالات إصابة جديدة بالفيروس في ليبيريا.

ويقول مسؤولو الصحة إن المرحلة التالية من مكافحة الإيبولا ستشمل نشر طواقم طبية لتحديد سلاسل انتقال العدوى.

 

×