رجل انقاذ فلبيني يساعد احد الاطفال

الفلبين: 18 حالة وفاة وآلاف النازحين جراء انهيارات أرضية وفيضانات

قال مسؤولون في الفلبين اليوم الثلاثاء إن ثمانية عشر شخصا على الأقل لقوا حتفهم ، فيما نزح أكثر من 30 ألف شخص جراء انهيارات أرضية وفيضانات ناجمة عن عاصفة استوائية في البلاد.

وقال مكتب الأرصاد الجوية إن العاصفة الاستوائية جانجمي جلبت أمطارا غزيرة خلال اجتياحها لأكثر من 20 إقليما، ورافقتها رياح سرعتها 65 كيلومترا في الساعة مع زوابع تصل سرعة الرياح فيها إلى 80 كيلومترا في الساعة.

وأفاد مسؤول الشرطة "كارلوس سينايناجي" وهو متحدث باسم شرطة المنطقة أن 15 شخصا من بين الضحايا هم من منطقة فيسياس التي تقع شرق البلاد. وقال إن من بين الضحايا عائلة مكونة من خمسة أفراد وشخصان دفنوا جراء الانهيارات الأرضية في بلدة تاناون في إقليم ليتي ومدينة كاتبالوجان في إقليم سمر.

وأضاف أن ستة أخرون لقوا حتفهم غرقا وتوفي آخران صعقا بالكهرباء في بلدتين مختلفتين في إقليم ليتي.

وفي إقليم مينداناو جنوبي الفلبين ، توفي شخص غرقا وآخر في حادث حافلة وثالث بعدما سقطت عليه شجرة.

وأفاد خفر السواحل بأن قاربا يحمل ستة أشخاص ،من بينهم مسؤول شرطة بإحدى البلدات، اختفى بعدما أبحر وسط الأمواج العالية أمس الاثنين قبالة إقليم ليتي الجنوبية.

وقال المتحدث باسم خفر السواحل أرماند باليلو إن عمليات بحث وانقاذ بدأت للعثور على المفقودين.

وفر أكثر من 31 ألفا و500 شخص من منازلهم في الأقاليم الجنوبية المتضررة وسط الفيضانات العارمة، حسبما أفادت الشرطة ومسؤولون محليون.

وذكر مكتب الطقس أن جانجمي تتحرك غربا بسرعة 11 كيلومترا في الساعة ، ومن المتوقع أن تجلب مزيدا من الأمطار على أقاليم وسط الفلبين خلال الأيام القليلة المقبلة، بما فيها مطلع العام الجديد.

 

×