رئيس غامبيا يحيى جامع

احباط محاولة انقلاب في غامبيا في غياب الرئيس

هاجم جنود فجر الثلاثاء القصر الرئاسي في بانجول وتم صدهم وسط غياب رئيس غامبيا يحيى جامع الذي يقوم بزيارة خاصة الى الخارج، كما قالت مصادر دبلوماسية وعسكرية وشهود لوكالة فرانس برس.

وافاد مراسل وكالة فرانس برس ان قوات الامن انتشرت في شوارع بانجول التي خلت من سكانها. كما كانت دوريات عسكرية تطلب من السكان التزام الهدوء والبقاء في منازلهم.

وقطع بث الاذاعة الوطنية على مدى ساعات لكنها عاوت البث مجددا حوالى الساعة 11:00 ت.غ. مع برامجها المعتادة.

وقال ضابط في الجيش لوكالة فرانس برس ان "الشرطة والجيش يسيطران حاليا بشكل كامل على الوضع".

وتبقى حصيلة اعمال العنف غير معروفة حتى الان لكن بعض افراد الجالية الغامبية في دول المنطقة اشاروا الى سقوط قتلى وجرحى.

وقال دبلوماسي غامبي لوكالة فرانس برس "لقد تعرض القصر الرئاسي لهجوم في وقت مبكر هذا الصباح حوالى الساعة 3:00 بالتوقيت المحلي وتوقيت غرينيتش من قبل مسلحين بعضهم من عناصر الحرس الرئاسي".

واكد جندي وسكان اقواله.

وقال مصدر عسكري لوكالة فرانس برس "كانوا يريدون الاطاحة بالنظام".

وتحدث مصدر دبلوماسي غربي في المنطقة عن "محاولة انقلاب يبدو انها احبطت".

وقال ان "العسكريين المؤيدين للرئيس سيطروا على الوضع" مؤكدا انه يتابع تطورات الوضع عن كثب.

ويحكم جامع هذه الدولة البالغ عدد سكانها 1.8 مليون نسمة، منذ العام 1994 حين وصل الى السلطة عبر انقلاب ثم انتخب رئيسا بعد عامين.

وقال مسؤولون غامبيون ان الرئيس يقوم بزيارة خاصة الى دبي منذ نهاية الاسبوع الماضي، لكن دبلوماسيين اجانب اكدوا وجوده في فرنسا.

 

×