المعارض الأبرز للكرملين الكسي نافالني

المعارض الروسي نافالني يفلت من عقوبة السجن ودعوات للتظاهر في موسكو

قرر القضاء الروسي الثلاثاء تجنيب الكسي نافالني المعارض الابرز للكرملين عقوبة السجن مع النفاذ لكنه حكم على شقيقه بالسجن في قضية اعتبرت "مسيسة" من قبل انصاره الذين دعوا الى التظاهر مساء.

والاحكام على الشقيقين الكسي واوليغ نافالني تتوج سنة رسخت فيها روسيا في ظل حكم فلاديمير بوتين سلطتها من ضم شبه جزيرة القرم الى النزاع في شرق اوكرانيا على خلفية تدهور علاقاتها مع الغرب.

واثر تلاوة سريعة للحكم اعتبرت محكمة موسكو الشقيقين نافالني مذنبين في قضية اختلاس اموال من فرع لشركة ايف روشيه الفرنسية.

ولكن في حين حكم على الكسي بالسجن مع وقف التنفيذ، حكم على اخيه اوليغ بالسجن ثلاث سنوات ونصف نافذة وتم تقييده في قاعة المحكمة في ما وصفه الكسي نافالني بصوت غاضب بانه "ضغط سياسي" عليه، وفق مراسلة لفرانس برس.

وضرب الكسي بقبضة يده على الطاولة مع اعلان الحكم على اخيه وصاح قائلا "علام تسجنونه، ما هذه الاهانة؟ هل تريدون معاقبتي اكثر؟"

وتعانق الاخوان مودعين بعضهما قبل ان يتم توثيق يدي اوليغ الذي يصغر الكسي بسبع سنوات واخراجه من القاعة.

وصدر القرار بسرعة حيث استغرقت قراءة الحكم حوالي 15 دقيقة، في حين تستغرق جلسات من هذا النوع عادة ساعات.

واتهم الشقيقان باختلاس حوالي 27 مليون روبل (اكثر من نصف مليون دولار حسب سعر الروبل في حينه) رغم ان ايف روشيه قالت انها لم تتكبد خسائر.

وخارج قاعة المحكمة، دعا نافالني مؤيديه الى التظاهر ودعا الى "تدمير" نظام الرئيس فلاديمير بوتين.

وقال "هذا النظام ليس له الحق في الوجود، ينبغي تدميره (...) ادعو كل شخص للنزول الى الشارع اليوم".

وشكل هذان الحكمان مفاجأة خصوصا لان النيابة كانت طلبت في بادىء الامر عقوبة السجن ثماني سنوات لاوليغ نافالني اي اقل من تلك التي طلبتها للمعارض وهي عشر سنوات.

وفي سن 38 عاما يعتبر الكسي نافالني ابرز معارض للرئيس الروسي رغم ان شعبيته ونفوذه محدودان في بلد غابت فيه وسائل الاعلام المستقلة واحزاب المعارضة عن الساحة خلال سنوات حكم فلاديمير بوتين الـ15.

وكان الكسي نافالني الذي يتهمه معارضوه بانه مدعوم من الغرب وهو مدون يندد بفساد النخب الروسية ملاحقا مع اخيه بتهمة اختلاس اموال من شركة ايف روشيه الفرنسية. ووضع قيد الاقامة الجبرية منذ فبراير.

ورغم اتهام الكسي نافالني القومي الذي درس الحقوق وشقيقه باختلاس 27 مليون روبل، اعلنت الشركة الفرنسية انها لم تتكبد خسائر من تعاونها مع شركة النقل التي يملكها الاخوان نافالني "غلافبودبيسكا".

وامنت شركة النقل هذه للمجموعة الفرنسية خدمات وشحن طرود بين 2008 و2012 للتعويض عن النقص في القدرات في مركز البريد في مدينة ياروسلافل (شمال موسكو).

لكن السلطات الروسية لاحقتها بعد ذلك وفتحت تحقيقا ودفعت روشيه الى رفع دعوى ضد مجهول، كما قال ناطق باسم الشركة.

وفي تعليق على موقعه الرسمي، اعتبر المعارض عشية صدور الحكم بان محاكمته تتجاوز الى حد كبير شخصه وانه في الجوهر، الحكم غير مهم.

وقال "عشر سنوات، او سنتان من السجن مع النفاذ؟ عقوبة مع وقف التنفيذ؟، اي فارق بينها؟"

وكان احتمال صدور عقوبة سجن مع النفاذ بحق الكسي نافالني الذي صدرت بحقه سابقا عقوبة بالسجن خمس سنوات مع وقف التنفيذ، اثار على الفور دعوات الى التظاهر في يوم الحكم الذي كان مرتقبا انذاك في 15 يناير.

لكن المحكمة اعلنت الاثنين انها سبقت موعد اصدار الحكم لانه كان لديها متسع من الوقت لصياغته بحسب ما قالت الناطقة باسم المحكمة يوليا بتروفا.

وعبر اصدار الحكم قبل نهاية السنة، تكون السلطات استفادت من فترة الاعياد الطويلة التي تستمر في روسيا من 1 الى 11 يناير حين يغادر عدد كبير من الروس العاصمة.

وتجمع نحو مئة شخص حسب الشرطة من انصار نافالني خارج محكمة زموركفورتسكي في وسط موسكو حيث عملت الشرطة على ابقائهم بعيدا عن المبنى. وتم اعتقال شخص واحد على الاقل، وفق مراسل فرانس برس.

ويعتزم انصاره التجمع في السابعة مساء الثلاثاء بالقرب من الكرملين احتجاجا على الحكم في حين اقامت الشرطة حواجز في ساحة منزنايا تحسبا. وفي الصباح اعلن 16 الف مشاركتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

×