الرئيس التشادي يدعو الى بذل جهود من اجل حل في ليبيا

دعا الرئيس التشادي ادريس ديبي الاحد الدول المجاورة والامم المتحدة الى بذل جهود من اجل التوصل الى حل في ليبيا الغارقة في الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي.

وقال الرئيس التشادي اثر لقائه نظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الجزائرية ان "جميع بلدان الجوار مطالبة بوضع أجندة موحدة لمساعدة هذا البلد"، معتبرا أن "عدة أجندات من خارج المنطقة تعيق الحوار بين الليبيين".

وشدد على ضرورة ان يدعم الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة والشركاء الآخرون "جهود بلدان جوار ليبيا من اجل إيجاد تسوية سياسية للازمة في هذا البلد".

وتابع ان "الليبيين مطالبون بالحديث مع بعضهم و إيجاد خطة تسمح لهم بالتقارب أكثر في ما بينهم وإنشاء ليبيا جديدة موحدة وديموقراطية".

وتشاد هي احدى دول منطقة الساحل الخمس التي دعت الى تدخل دولي "بهدف التصدي للمجموعات المسلحة" في ليبيا.

وتتنازع حكومتان وبرلمانان السلطة في ليبيا، الاولى قريبة من الميليشيات الاسلامية والثانية معترف بها من المجتمع الدولي.

من جهة اخرى، اكد الرئيس التشادي الذي بدأ السبت زيارة للجزائر تطابق وجهات النظر بين البلدين حول تسوية الازمة في مالي.

وقال ان "تشاد تشجع الجهود التي تقوم بها الجزائر من اجل التوصل إلى حل أزمة مالي حيث أن جميع الآمال منصبة على الجزائر".

وبدأت في 20 تشرين الثاني/نوفمبر في الجزائر جولة رابعة من المفاوضات بين باماكو ومجموعات مسلحة مالية بهدف ارساء السلام في شمال مالي الذي لا يزال يشهد اضطرابا رغم تدخل عسكري دولي ضد الاسلاميين بدأ العام 2013.

 

×