الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

بان كي مون يطالب تنظيم داعش بمعاملة الطيار الاردني "وفق القانون الانساني"

اعرب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الاربعاء عن "القلق" بشان الطيار الاردني الذي اسقط تنظيم الدولة طائرته وطالب هذا التنظيم بان يعامله "وفق قواعد القانون الانساني الدولي".

واعلن تنظيم "الدولة الاسلامية" انه اسقط للمرة الاولى طائرة عسكرية تابعة للتحالف العربي الدولي ضد الاسلاميين المتطرفين في سوريا وانه اسر طيارها وذلك بعد ثلاثة اشهر من بدء غارات التحالف.

واكدت المملكة الاردنية ان احدى طائراتها "سقطت" اثناء مهمة.

وقال مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية لوكالة الانباء الرسمية انه "اثناء قيام عدد من طائرات سلاح الجو الملكي الاردني بمهمة عسكرية ضد اوكار تنظيم داعش الارهابي في منطقة الرقة السورية صباح اليوم الاربعاء سقطت احدى طائراتنا وتم اخذ الطيار كرهينة من قبل تنظيم داعش الارهابي".

وبحسب المتحدث باسم الامين العام للامم المتحدة فان بان كي مون "اخذ علما بقلق" بالمعلومات التي اشارت الى ان طائرة اردنية اسقطت واسر طيارها و"يطلب من خاطفيه معاملة الطيار وفق قواعد القانون الانساني الدولي".

وجدد الامين العام تنديده باستخدام الجيش السوري براميل متفجرة ودعوته "لكافة الاطراف في سوريا" بوقف المعارك والتوصل الى "حل دائم للنزاع" عبر التفاوض.