نائب وزير الدفاع الروسي أناتولي أنتونوف

موسكو تؤكد مواصلة الناتو تدريب اطقم طائرات في اوروبا على استخدام اسلحة نووية

أكد نائب وزير الدفاع الروسي أناتولي أنتونوف اليوم الاربعاء استمرار تدريب حلف شمال الاطلسي(الناتو) لأطقم طائرات في أوروبا على استخدام أسلحة نووية.

وقال أنتونوف للصحفيين إن "القلق الأساسي نابع من استمرار تدريب طياري الدول الأعضاء في الناتو غير النووية على ذلك، مثل بولندا" المحاذية للحدود الروسية، بحسب وكالة ريا نوفوستي الروسية.

وأضاف أن غياب الاتصالات بين وزارات الدفاع لا يساهم في تعزيز الثقة والأمن في أوروبا بل على العكس، يولد "عدم الفهم والشك".

وتابع أنه "تم إيقاف العمل المشترك في القطاع العسكري مع الولايات المتحدة، وكذلك الحوار حول منظومة الدفاع (الأمريكية في أوروبا) والتي كانت تبقي ولو نافذة تمكن من البحث عن حلول وسط".

كما لفت أنتونوف إلى ارتفاع نشاط "الناتو" عند الحدود الروسية.

وانتقد نائب وزير الدفاع الروسي خطط أوكرانيا الرامية للانضمام للناتو معتبرة إياها "غير بناءة".

وقال إن قرار البرلمان الأوكراني بشأن إنهاء صفة عدم الانحياز يوتر الوضع و لا يصب في مصالح أوكرانيا.

واتهم المسئول الروسي حلف الناتو بأنه ألح على أوكرانيا لاتخاذ هذه الخطوة لجعل أوكرانيا "رأس جسر في المواجهة مع روسيا" مضيفا إن روسيا ستأخذ ذلك في الاعتبار في سياستها المستقبلية.

وكان البرلمان الأوكراني قد اعتمد بالأغلبية قانونا أمس الثلاثاء لإنهاء حالة الحياد في خطوة تهدف القيادة الأوكرانية الموالية للغرب من ورائها لتمهيد الطريق للانضمام للناتو وهو ما تراه روسيا تهديدا لأمنها القومي. يذكر ان علاقات روسيا مع الناتو والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي قد شهدت توترا بسبب التطورات السياسية في اوكرانيا على ضوء اتهامات وجهت لموسكو بدعم الانفصاليين في شرق اوكرانيا. وتنفي روسيا هذه الاتهامات.

 

×