سيارة اميركية قديمة في هافانا

ايران تشيد بالتقارب الاميركي الكوبي وتقول انه دليل على فشل العقوبات

اشادت ايران بالتقارب التاريخي بين الولايات المتحدة وكوبا بعد خمسة عقود من الحرب الباردة وقالت انها دليل على ان العقوبات التي تفرضها القوى الكبرى لا جدوى لها. 

وصرحت مرضية افخم المتحدثة باسم وزارة الخارجية "ان دفاع الحكومة والشعب الكوبيين عن مبادئهم الثورية خلال السنوات الخمسين الماضية يظهر ان سياسات العزل والعقوبات التي تفرضها القوى الكبرى ضد رغبات الدول المستقلة غير فعالة". 

والبيان الذي نشر في وقت متاخر من السبت هو اول رد فعل ايراني رسمي على التقارب الذي اعلنه البلدان الاربعاء. 

وقالت واشنطن وهافانا انهما ستباشران اجراءات لتخفيف الحظر التجاري الذي فرضته واشنطن قبل خمسين. ومن المقرر ان تجري اول محادثات رسمية في كانون الثاني/يناير المقبل لاعادة العلاقات الدبلوماسية. 

والعلاقات الدبلوماسية بين ايران والولايات المتحدة منقطعة منذ سيطرة طلاب ايرانيين على السفارة الاميركية في طهران عقب الثورة الاسلامية الايرانية في تشرين الثاني/نوفمبر 1979. 

وبعد ذلك بعام فرضت واشنطن حظرا على التعامل التجاري مع ايران، كما تتعرض طهران منذ 2006 لعقوبات دولية بسبب برنامجها النووي.

 

×