الرئيس التركي رجب طيب اردوغان

تركيا تندد بـ "حملة قذرة" يشنها الاتحاد الاوروبي ضده

اتهم رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو الاحد الاتحاد الاوروبي بشن "حملة قذرة" ضد تركيا بانتقاده الاعتقالات الاخيرة التي استهدفت معارضي الرئيس رجب طيب اردوغان.

وندد داود اوغلو في مؤتمر لحزب العدالة والتنمية الحاكم في انقرة ببيان للاتحاد الاوروبي اعتبر انه يمثل "بداية حملة قذرة ضد حكومتنا".

وقال ان الاتحاد الاوروبي يشن "حملة تشهير ضد حكومتنا وبلدنا".

وانتقد مسؤولون كبار في الاتحاد الاوروبي قبل اسبوع الحملات التي تشنها الشرطة التركية وتستهدف اساسا صحافيين معتبرين انها تتعارض مع "القيم الاوروبية" التي يفترض ان تحترمها تركيا التي تتطلع الى الانضمام للاتحاد الاوروبي.

كما شدد الاتحاد الاوروبي الثلاثاء اللهجة حيال تركيا التي اتهمها بالمساس بحرية الصحافة وذكرها بان تقدم مفاوضات انضمامها الى الاتحاد يتوقف على احترام القواعد الديموقراطية.

وشنت الشرطة التركية في 14 كانون الاول/ديسمبر حملة اعتقالات جديدة ضد انصار الداعية الاسلامي فتح الله غولن، عدو اردوغان الاول، مستهدفة خصوصا العاملين في وسائل الاعلام القريبة من غولن.

والجمعة وجه القضاء التركي تهمة الارهاب الى مدير تلفزيون سمانيولو المعارض هداية قره جا واصدر مذكرة اعتقال بحق غولن.

 

×