صورة ارشيفية الشرطة التركية تصدت للمتظاهرين

فرض "العثمانية" يفجر احتجاجات في أنقرة

نظم عدد من المعلمين في العاصمة التركية أنقرة، السبت، مظاهرات مناهضة لخطط الحكومة الرامية لفرض تدريس اللغة التركية القديمة "العثمانية" في المدارس الثانوية.

وحاولت الشرطة تفريق المتظاهرين، الذين رفعوا لافتات منددة بسياسات الحكومة ورئيس البلاد رجب طيب أردوغان، عبر استهدافهم بالقنابل المسيلة للدموع ورشاشات المياه.

وكان أردوغان قد أعلن، منتصف الأسبوع الماضي، عن تلك الخطط، وشدد على ضرورة تدريس هذه اللغة في المدارس حتى لا تفقد الأجيال القادمة ارتباطها بموروثها الثقافي.

يشار إلى أن اللغة التركية القديمة تكتب بالأبجدية العربية إبان السلطنة العثمانية، قبل أن يأمر مصطفى كمال أتاتورك بكتابتها بالأحرف اللاتينية عند تأسيسه للجمهورية العلمانية عام 1923.

ويتهم معارضون أردوغان، المنتمي إلى جزب العدالة والتنمية الإسلامية، بمحاولة أسلمة البلاد وإبعاد تركيا عن أسس أتاتورك العلمانية، كما يتهمونه بالسعي إلى خنق الحريات.

 

×