المتحدث الرئاسي الفلبيني إدوين لاسيردا

الفلبين تعرب عن قلقها إزاء خطط إقامة الصين شبكة مراقبة بحرية لحماية مصالحها

أبدت الفلبين قلقا إزاء تقارير تفيد بأن الصين تعتزم بناء شبكة مراقبة بحلول عام 2020 لحماية مصالحها البحرية.

وقال المتحدث الرئاسي إدوين لاسيردا اليوم السبت إن مثل تلك الخطوة ربما تزيد من حدة التوتر في بحر الصين الجنوبي حيث تطالب الصين وجيرانها بجنوب شرق آسيا بما فيها الفلبين بأحقيتها في السيادة على مناطق متنازع عليها في البحر.

وذكرت صحيفة "تشاينا ديلي" أمس الجمعة أن الصين تعتزم إقامة شبكة مراقبة بحرية تشمل محطات أقمار صناعية ورادارات.

ونقل عن مسؤول بالادارة الحكومية للمحيطات قوله إن الشبكة "أساسية" لحماية المصالح البحرية الصينية وتعزيز الحد من مخاطر الكوارث.

وقال لاسيردا لقناة "دي.زيد.آر.بي" الاذاعية الحكومية إن إدارة الشؤون الخارجية تدرس القضية ، لكنه قال أيضا إن "سياستنا هي أننا لا نريد تصعيد التوتر في المنطقة".

وتطالب الصين بأحقيتها في السيادة على معظم بحر الصين الجنوبي ، وتطالب ماليزيا وبروناي وفيتنام وتايوان أيضا بأحقيتها في السيادة على المنطقة التي يعتقد أنها غنية بالموارد البحرية والمعدنية.

 

×