وزير الداخلية الفرنسي برنار كازينوف

الجزائر وفرنسا تريدان تجنيد المثقفين ل"مواجهة الارهاب"

صرح وزير الداخلية الفرنسي برنار كازينوف الخميس ان فرنسا والجزائر تريدان تجنيد المثقفين لمواجهة الارهاب.

وقال كازينوف في مؤتمر صحفي بالجزائر "نريد ان نجند الجامعيين والمثقفين لمحاربة الكذب والتلاعب" بالاسلام "الذي تقوم به المجموعات الارهابية".

ووصل كازينوف الاربعاء الى الجزائر في زيارة التقى خلالها رئيس الوزراء عبد المالك سلال ونظيره الطيب بلعيز اضافة الى وزير الشؤون الدينية محمد عيسى الذي وقع معه اتفاقا لتدريب الائمة الجزائريين المعنيين بالعمل في فرنسا.

وكان الوزير محمد عيسى وعد بمجرد تعيينه في ايار/مايو بان يعيد النظر في مستوى تكوين الائمة في الجزائر "لوقاية البلد من التطرف الديني" الذي تسبب في حرب اهلية في تسعينيات القرن الماضي.

واكد الوزير الفرنسي انه "من الضروري ان يكون للائمة تكوين يتماشى مع متطلبات النظام الجمهوري ما يسمح بمواجهة هذا التشويه" الذي يتعرض له الاسلام.

واعتبر ان "الافعال الارهابية الدنيئة والبربرية ليس لها اي علاقة بالدين الاسلامي".

واشار كازينوف ايضا الي ان فرنسا "مصرة على محاربة كل اشكال العنصرية والعداء لليهود او المسلمين او الاجانب".

 

×