صبي يضع باقة ورد تكريما لضحايا عملية الرهائن في مقهى في سيدني

ابوت يقر بان عملية الرهائن هي بمثابة "انذار" للسلطات الاسترالية

اقر رئيس الوزراء الاسترالي توني ابوت الخميس بان عملية احتجاز الرهائن في سيدني هي بمثابة "انذار" للسلطات الاسترالية.

وقال ابوت لاذاعة ماكاري "انه انذار قوي جدا". واضاف ان "المأساة هي انها حصلت وكان يمكن تحاشي هذه الفظاعات ومن هنا اهمية اجراء تحقيق سريع وشامل".

واسفرت عملية احتجاز الرهائن في مقهى "لينت" في قلب سيدني الثلاثاء بعد حصار فرضته قوات النخبة في الشرطة لمدة 16 ساعة عن مقتل رهينتين ومنفذ العملية مان هارون مؤنس وهو رجل خمسيني من اصل ايراني.

وكان افرج عن مان هارون مؤنس افرج بكفالة اثر اتهامه بالتواطؤ في قتل زوجته السابقة كما كان موضع ملاحقات قضائية في عشرات التعديات الاعتداءات الجنسية.

 

×