نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي

إجتماع جديد لإيران والدول الست في يناير

تجتمع ايران والدول الست الكبرى في يناير لاجراء محادثات اضافية حول الملف النووي الايراني على ما اكد مسؤول ايراني في اقوال نقلها التلفزيون الايراني الخميس بعد ثلاثة ايام من المفاوضات "المفيدة" في جنيف.

ونظرا لعدم التوصل الى حل كامل ونهائي لملف البرنامج النووي الايراني المثير للجدل في فيينا في 24 نوفمبر، مددت ايران والدول الكبرى في مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، روسيا، الصين، فرنسا، المملكة المتحدة، والمانيا) مهلة اتفاق تمهيدي ابرم في نوفمبر 2013، ومفاوضاتها حتى الاول من يوليو 2015.

وصرح نائب وزير الخارجية وكبير المفاوضين الايرانيين في الملف النووي عباس عراقجي "اجرينا اجتماعات مكثفة ومفيدة، وتمت مراجعة جميع النقاط. سيعقد اجتماع جديد في اقل من شهر".

وسيعقد الاجتماع المقبل الذي لم يحدد مكانه وموعده بعد، على مستوى نواب الوزراء او المدراء السياسيين، بحسب عراقجي. واضاف ان حضور وزراء الخارجية ليس مقررا.

ووصل الوفد الايراني الى جنيف الاثنين حيث امضى 13 ساعة في محادثات ثنائية مع المفاوضين الاميركيين وساعتين مع الفرنسيين قبل جلسة عامة لوفود ايران ودول 5+1 استغرقت كذلك ساعتين الاربعاء.

وتطلب الدول الكبرى من ايران تقليص قدراتها النووية لمنع امتلاكها قنبلة نووية، فيما تؤكد طهران على حقها في انتاج نووي مدني كامل وتطالب برفع العقوبات الاقتصادية الغربية عنها.

 

×