مقاتلة تابعة لسلاح الجو الاوكراني فوق دونيتسك

مجلس الأمن الأوكراني يعتزم تأسيس "أقوى جيش في أوروبا"

قال السكرتير الجديد لمجلس الأمن القومي في أوكرانيا إنه يعتزم تأسيس "أقوى جيش في أوروبا" استعدادا لأي حرب محتملة مع روسيا.

ورأى ألكسندر تورتشينوف المعروف بمواقفه المتشددة أن أوكرانيا تحتاج لجيش قوي رغم مشاكلها الاقتصادية وذلك لاستعادة شبه جزيرة القرم من روسيا.

ونقلت وسائل إعلام أوكرانية عن تورتشينوف الذي عينه الرئيس الأوكراني الموالي للغرب، بيترو بوروشينكو، قوله اليوم الأربعاء إن الجيش الأوكراني "سيحرر" مناطق شرق أوكرانيا من أيدي الانفصاليين الموالين لروسيا.

وقال تورتشينوف الذي كان يتولى رئاسة البرلمان إن الجيش الأوكراني بحاجة إلى وحدة عسكرية احتياطية قوامها 100 ألف جندي للمشاركة في معارك تحرير شبه جزيرة القرم و مناطق شرق أوكرانيا مضيفا: "ليس لدينا مخرج آخر" وإنه سيتم البدء في حشد هذه الوحدة على مراحل اعتبارا من العام المقبل.

أضاف تورتشينوف: "لن تنتهي حربنا إلا بعد تحرير جميع مناطق أوكرانيا بما في ذلك جمهورية القرم المستقلة".

وتسعى القيادة الأوكرانية للانضمام لحلف شمال الأطلسي "ناتو" وتأمل في الحصول من الغرب على مساعدات عسكرية بالمليارات وكذلك على دعم عسكري و أسلحة.

وكانت أوكرانيا، العضو السابق في الاتحاد السوفيتي، قد أعلنت في وقت سابق زيادة موازنتها العسكرية.