سفينة 'فلاديفوستوك' في سان نازير

بحارة سفن ميسترال الروس يغادرون فرنسا

صرحت شركة "دي سي ان اس" الفرنسية لبناء السفن الاربعاء ان نحو 400 بحار روسي سيغادرون فرنسا عائدين الى بلادهم فيما تتردد باريس في تسليم سفينتين من طراز ميسترال الى روسيا وسط الازمة الاوكرانية. 

وقالت المتحدث باسم الشرطة "استطيع ان اؤكد ان البحارة الروس سيعودون (الى روسيا) قبل نهاية العام". 

ولم يحدد المتحدث موعد مغادرتهم وما اذا كانوا سيعودون الى فرنسا للحصول على مزيد من التدريب على تلك السفن العالية التطور. 

وذكرت صحيفة "ويست فرانس" المحلية ان مغادرة البحارة "نهائية"، وذكرت مصادر انهم قد يغادرون صباح الخميس. 

والشهر الماضي اجل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند "الى اجل غير مسمى" تسليم اول سفينة من سفينتين حربيتين من فئة ميسترال طلبتهما روسيا من فرنسا. 

وكان من المفترض تسليم اولى السفينتين القادرة على حمل 16 مروحية واربع طائرات، و13 دبابة و450 جندديا ومستشفى، في تشرين الثاني/نوفمبر، طبقا لاتفاق وقع اساسا في 2011. ولكن ووسط النزاع في اوكرانيا وتدهور العلاقات بين الغرب وروسيا، تعرضت فرنسا الى ضغوط كثيفة من حلفائها خاصة الولايات المتحدة ما دفعها الى تاجيل التسليم. 

وتواجه باريس احتمال دفع غرامات كبيرة في حال انتهكت العقد البالغة قيمته 1,2 مليار يورو (1,5 مليار دولار).

 

×