صورة ارشيفية

روسيا: زيادة طلعات الاستطلاع الجوي للناتو وامريكا في منطقة البلقان

أعلن القائد العام لسلاح الجو الروسي الكولونيل جنرال فيكتور بونداريف اليوم الثلاثاء ان عدد الطلعات الجوية لطائرات الاستطلاع التابعة لحلف شمال الاطلسي (ناتو) والولايات المتحدة زادت بشكل كبير في منطقة البطليق العام الحالي الذي شارف على الانتهاء.

وقال بونداريف ان هذه الطائرات تحلق قرب الحدود الروسية مما يجعل من الممكن ان يصل مدى التشويش الالكتروني لمسافة 500 كيلومتر داخل روسيا مع التركيز على رصد الطلعات الجوية وتتبع النظم الالكترونية المتعلقة بالسيطرة على القوات والصواريخ والملاحة الجوية،بحسب وكالة ايتار تاس الروسية.

واضاف " طائرات الاستطلاع الاستراتيجية من طراز ار سي -130 التابعة للسلاح الجوي الامريكي تقوم بطلعات كل يوم.. ومن ثم فان هذه الطائرات قامت باكثر من 140 طلعة في العام الحالي مقابل 22 طلعة في عام 2013".

وخلافا لذلك ، فانه يتم استخدام طائرات استطلاع سويدية من طراز جلف ستريم وطائرت اوريون بي 3 سي الالمانية وطائرات تشالينجر الدنماركية وطائرت اوروين البرتغالية المنتشرة في منطقة زوكناي في ليتوانيا على نحو مستمر لجمع معلومات عن انشطة القوات المسلحة الروسية في منطقة كالينينجراد وفي المياه البلطيقية.

وقال ان الناتو يستخدم بشكل مكثف طائرات الانذار المبكر والرقابة المحمول جوا (ايواكس ) لمراقبة القطاع الغربي للبحر الاسود واوكرانيا وغرب روسيا.

كان الناتو قد زاد عدد القوات المرابطة في منطقةالبلطيق بعد اندلاع الازمة السياسية في اوكرانيا وانضمام شبه حزيرة القرم لروسيا.

وردت روسيا مؤخرا باجراء اختبارين ناجحين لصاروخين من طرازي توبول ام وبولافا، كما قامت طائرات قاذفة متطورة ومقاتلات روسية بطللعات فوق المحيطين الأطلسي والهادي والمحيط المتجمد الشمالي.

 

×