الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الابن

رئيس الكتلة البرلمانية لحزب اليسار الألماني يحرك دعوى قضائية ضد بوش الابن بتهمة التعذيب

أقام جريجور جيزي رئيس الكتلة البرلمانية لحزب اليسار الألماني دعوى قضائية ضد الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الابن على خلفية الاتهامات الموجهة لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي أي ايه) بتعذيب متهمين لانتزاع اعترافات منهم.

وطالب جيزي في الخطاب الذي وجهه للنائب العام الألماني هارالد رانجه بالبدء فورا في إجراء تحقيقات ضد النائب السابق لرئيس الجمهورية الأمريكي ديك تشيني ورئيس الاستخبارات الأمريكية السابق جورج تينيت واثنين من أطباء النفس العسكريين وكذلك التحقيق ضد مجهولين بتهمة التعذيب.

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي قد نشر الأسبوع الماضي تقريرا عن أساليب التعذيب التي اتبعتها الاستخبارات الأمريكية في إطار مكافحة الإرهاب في الفترة بين عامي 2002 و2009 والتي كان من بينها أساليب مشبوهة مثل التعذيب بطريقة الإيهام بالغرق وإجبار المشتبه بهم على الوقوف في وضع مؤلم.

وتولى جورج بوش الابن رئاسة الولايات المتحدة في الفترة بين عامي 2001 و2009.

وجاء في الدعوى التي حركها جيزي من خلال خطابه إلى النائب العام الألماني أن أساليب التعذيب التي كشف عنها تقرير مجلس الشيوخ الأمريكي تقدم ما يكفي من الأدلة على ارتكاب جريمة إلحاق إصابات جسيمة بآخرين والابتزاز والاختطاف والقتل في حالة واحدة على الأقل.

ورأى جيزي أن "طريقة ارتكاب الجريمة على أيدي منتسبين لوكالة الاستخبارات الأمريكية (سي أي ايه) ومفوضيها تكشف بعض الدوافع والميول والأساليب الوحشية لمرتكبيها".

 

×