الشرطة الباكستانية قرب موقع عسكري في عقب هجوم لمسلحين في منطقة ساري نورانغ جنوب بيشاور

ثلاثة قتلى و35 جريحاً في هجوم لطالبان على مدرسة لأبناء العسكريين في باكستان

هاجم مقاتلون من طالبان الثلاثاء مدرسة لابناء العسكريين في بيشاور كبرى مدن شمال غرب باكستان، المنطقة التي ينشط فيها المتمردون الاسلاميون، ما ادى الى سقوط ثلاثة قتلى من الطلاب و35 جريحا كما افادت مصادر طبية ومن الشرطة.

وقال الطبيب شريف خان في مستشفى ببيشاور حيث لا يزال الهجوم مستمرا، انهم تسلموا جثث ثلاثة طلبة.

واكد مسؤول في الشرطة الحصيلة.

وقال مصدر داخل المدرسة ان خمسة او ستة مهاجمين يرتدون الزي العسكري اقتحموا المدرسة وفتحوا النار وتبنى فصيل في حركة طالبان باكستان العملية على الفور.

وياتي هذا الهجوم فيما يشن الجيش الباكستاني منذ عدة اشهر هجوما واسع النطاق على حركة طالبان المتمردة في معاقلها في المناطق القبلية شمال غرب البلاد بالقرب من بيشاور والحدود مع افغانستان.

وقال مسؤول عسكري محلي لوكالة فرانس برس "لقد حصل تبادل اطلاق نار في المدرسة الرسمية التابعة للجيش في بيشاور. وقامت القوات العسكرية باغلاق المنطقة وهي تلاحق المهاجمين المتمردين".

 

×