جندي من جيش جنوب السودان

الأمم المتحدة تندد بإستمرار المعارك في جنوب السودان وتتحدث عن عقوبات

ندد مجلس الامن الدولي الاثنين باستمرار المعارك والتجاوزات في جنوب السودان وهدد المتحاربين مجددا بفرض "عقوبات موجهة"، وذلك في الذكرى الاولى لاندلاع هذا النزاع.

ويتحدث اعضاء مجلس الامن الدولي وخصوصا الولايات المتحدة منذ عدة اشهر عن امكانية تجميد ودائع ومنع من السفر وحتى فرض حظر على بيع الاسلحة ضد رئيس جنوب السودان سيلفا كير وخصمه ريك مشار اللذان يتواجهان منذ عام، ولكن لم يتخذ اي قرار بعد.

وفي اعلان صدر بالاجماع، جدد "اعضاء مجلس الامن الدولي التأكيد على انهم سوف يدرسون مع الهيئة الحكومية للتنمية في دول شرق افريقيا (ايغاد) التي تقوم بوساطة في النزاع، ومع الاتحاد الافريقي كل الاجراءات المناسبة بما في ذلك فرض عقوبات موجهة قد تتخذ بحق الذين يعرقلون عملية السلام".

وبعد عام على اندلاع النزاع، اعرب مجلس الامن عن "خيبة امله العميقة" من انهيار الامال التي علقت على استقلال جنوب السودان. واعرب عن "قلقه العميق" لناحية انتهاك حقوق الانسان وعدم احترام اتفاقات وقف اطلاق النار.

وطلب مجلس الامن من كير ومشار "الامتناع عن القيام باعمال عنف جديدة" وان يتفاوضا بشأن اتفاق سلام.

 

×