المتحدث بإسم الفاتيكان فديريكو لومباردي يمين مع البابا فرنسيس

الفاتيكان يدعم الجهود الأميركية في الشرق الأوسط وإقفال معتقل غوانتانامو

اعلن الفاتيكان الاثنين دعمه للجهود الاميركية لمنع تفاقم اعمال العنف في الشرق الاوسط واعادة الاسرائيليين والفلسطينيين الى طاولة المفاوضات، كما "ينظر بايجابية" الى الجهود التي تبذلها ادارة اوباما لاقفال معتقل غوانتانامو.

واعلن المتحدث باسم الفاتيكان فديريكو لومباردي ان وزير الخارجية الاميركي جون كيري التقى لمدة ساعة صباح الاثنين مع وزير خارجية الفاتيكان بييترو بارولان.

وسبق ان زار كيري مرارا الفاتيكان وباشر الاحد جولة لثلاثة ايام في اوروبا والتقى الاثنين رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو في روما.

واضاف المتحدث لومباردي ان الفاتيكان "يحيي الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة لمنع تفاقم الوضع وانفجار العنف في الشرق الاوسط" كما برحب بالتزام كيري "العمل على استئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين".

كما تم التطرق خلال اللقاء بين كيري وبارولان الى مسالة اقفال معتقل غوانتانامو.

وقال المتحدث الفاتيكاني بهذا الصدد "ان الفاتيكان يرحب بالجهود" التي تبذلها ادارة اوباما لاقفال معتقل غوانتانامو في كوبا وهو مستعد للمساهمة في ايجاد "حلول انسانية مناسبة" تساعد على ايجاد امكنة للمحتجزين الذين سيطلق سراحهم.

كما تم التطرق بين الاثنين الى الازمة في اوكرانيا ووباء ايبولا.

ولم يحصل لقاء بين كيري والبابا فرنسيس.

 

×