شعار وكالة الإستخبارات المركزية الأميركية سي آي ايه في لانغلي

بيونغ يانغ تطلب من الأمم المتحدة التنديد بممارسات "سي آي ايه"

بعثت كوريا الشمالية التي تتهمها الامم المتحدة بانتهاك حقوق الانسان، الاثنين رسالة الى مجلس الامن الدولي تطلب منه فيها الاهتمام بدل ذلك بالاتهامات التي ساقها الكونغرس الاميركي ضد وكالة "سي آي ايه" التي اتهمها بممارسة التعذيب.

وقالت بعثة كوريا الشمالية لدى الامم المتحدة في رسالة حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها ان الانتهاكات التي تعرض لها عشرات المعتقلين المرتبطين بالقاعدة والتي فصلها مؤخرا تقرير صادر عن مجلس الشيوخ "هي الانتهاكات الاخطر المتعلقة بحقوق الانسان التي ارتكبت في العالم".

واضاف سفير كوريا الشمالية جا سونغ نام ان هذه المسألة "يجب ان تكون مدار بحث طارىء في مجلس الامن لانها قد تترك تأثيرا وشيكا على الاستقرار وعلى السلام والامن في العالم".

وطالب بتشكيل "لجنة تحقيق من اجل محاسبة المسؤولين عن ذلك".

وقال بالمقابل، ان "ما يسمى بـ+مشكلة حقوق الانسان+ في كوريا الشمالية ما هو الا صناعة سياسية وليس له اذن اي علاقة بالسلام والامن في المنطقة او في العالم".

وسوف يبحث مجلس الامن الدولي خلال الايام المقبلة مسألة حقوق الانسان في كوريا الشمالية.

وحسب الرئاسة التشادية لمجلس الامن فان الاجتماع سوف يعقد في 22 او 23 ديسمبر وسيكون مفتوحا اي يمكن للدول الاعضاء ان تعبر عن رأيها علنا.

وقال سفير تشاد شريف محمد زيني الذي يترأس مجلس الامن في ديسمبر ان الاجتماع سوف يعقد "على الارجح في 23".

 

×