سفير فلسطين لدى الامم المتحدة رياض منصور

اول مشاركة لمسؤول فلسطيني في جمعية المحكمة الجنائية الدولية

اكد سفير فلسطين لدى الامم المتحدة رياض منصور الاثنين رغبة الفلسطينيين في الانضمام الى المحكمة الجنائية الدولية "في الوقت المناسب" وذلك في اول خطاب لمسؤول فلسطيني امام جمعية الدول الاطراف في المحكمة.

ودعي منصور للتحدث امام الجمعية المجتمعة في مقر الامم المتحدة بنيويورك بموجب البند 94 لنظام الجمعية. ويتيح هذا البند دعوة دولة غير عضو او مراقب لارسال ممثل عنها الى الجمعية لحضور النقاش ومخاطبة الجمعية.

وحصل الفلسطينيون في تشرين الثاني/نوفمبر 2012 على صفة دولة مراقب غير عضو في الامم المتحدة ما يمنحهم الحق بالانضمام الى سلسلة من المعاهدات والاتفاقيات الدولية من بينها معاهدة روما التي انشئت بموجبها المحكمة الجنائية الدولية.

ويتيح مثل هذا الانضمام التقدم بشكوى الى المحكمة الجنائية الدولية ضد اسرائيل بتهمة ارتكاب جرائم حرب خصوصا في قطاع غزة.

وقال منصور "هناك في الواقع توافق بين الفلسطينيين ومنظماتهم السياسية وقادتهم على الانضمام الى المحكمة الجنائية الدولية" مضيفا "ان القرار ستتخذه قيادتنا في الوقت المناسب، قد نكون الدولة ال 123 العضو في المحكمة الجنائية الدولية".

وصادقت 122 دولة حتى الان على اتفاقية روما المنشئة للمحكمة ليس بينها لا الولايات المتحدة ولا اسرائيل.

وقال منصور "ان الفلسطينيين يرغبون في تحقيق العدالة امام المحكمة الجنائية الدولية وذلك بشان جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية التي ارتكبتها بحقهم اسرائيل القوة المحتلة في الاراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية".

واشار خصوصا الى "مقتل 500 طفل فلسطيني بلا رحمة واكثر من ثلاثة آلاف جريح" اثناء الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة صيف 2014.

وهدد الفلسطينيون مرارا بالانضمام الى المحكمة الجنائية الدولية اذا لم يصوت مجلس الامن الدولي على قرار حول النزاع الفلسطيني الاسرائيلي يحدد فيه تاريخا لانهاء الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية التي احتلت في 1967.

 

×