صورة ارشيفية تستورد الهند نحو 4 ملايين برميل يوميا من النفط.

هبوط أسعار النفط يحقق 12 مليارا لميزانية الهند

قال مصدران بالحكومة الهندية لـ"رويترز"، إن هبوط أسعار النفط بنحو النصف، ربما يساعد وزير المالية الهندي أرون جايتلي، على جني مكاسب مالية استثنائية، تقدر بنحو 12 مليار دولار أميركي، عندما يقدم ميزانية 2015-2016 في فبراير المقبل للحكومة.

وأضاف المصدران أن الوفرة ستأتي في صورة خفض تكلفة دعم الوقود، وارتفاع رسوم البنزين ووقود الديزل. بالإضافة إلى ذلك اقترح مسؤولو وزارة المالية إعادة فرض رسوم على واردات النفط الخام، كانت قد ألغيت عام 2011.

ونتيجة لذلك، ستسترد الحكومة أغلب الأموال التي توفرها الهند من واردات النفط. ومن شأن ذلك أن يساعد جايتلي على تحقيق مستويات الاقتراض المستهدفة، لكنه سيضعف أي دعم للاستهلاك في ثالث أكبر اقتصاد في آسيا.

وتستورد الهند المتعطشة للطاقة نحو أربعة ملايين برميل يوميا من النفط، ومن المتوقع أن يصل صافي تكلفة واردات البلاد النفطية إلى 88 مليار دولار في السنة المالية التي تنتهي في مارس القادم، بناء على سعر للنفط مفترض في الميزانية عند 105 دولارات للبرميل.

ويتصرف المسؤولون الذين يعدون أول ميزانية لسنة مالية كاملة لجايتلي بناء على تصور أن أسعار النفط ستبلغ في المتوسط 65-70دولارا للبرميل في 2015-2016.

وسيخفض ذلك فاتورة واردات البلاد 18 مليار دولار، أو 0.9 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، بحسب توقعاتهم.