فريق إنقاذ يحاول إنتشال جثث ضحايا إنزلاق التربة في جمبلونغ

إرتفاع حصيلة إنزلاق التربة في إندونيسيا إلى 39 قتيلاً و69 مفقوداً

واصلت فرق الاغاثة في اندونيسيا البحث عن ناجين الاثنين، وذلك بعد ثلاثة ايام من انزلاق للتربة في جزيرة جاوا ارتفعت حصيلته الى 39 قتيلا.

ولا يزال 69 قرويا في عداد المفقودين بعد الامطار الغزيرة التي تسببت بانزلاق للتربة مساء الجمعة في قرية جمبلونغ. وقالت السلطات المحلية ان احتمال العثور على ناجين ضئيل.

وكانت حصيلة سابقة تحدثت عن 32 قتيلا و76 مفقودا.

وقال المتحدث باسم الوكالة الوطنية للكوارث الطبيعية سوتوبو بورو نوغروهو لوكالة فرانس برس ان "المسعفين سحبوا جثثا جديدة من الطين ما يرفع الحصيلة الى 39 قتيلا".

ويواصل اكثر من الف مسعف بينهم جنود وشرطيون اعمال البحث سواء يدويا او بوساطة الجرافات وسط كميات هائلة من الطين الاحمر تراكمت في القرية المدمرة الواقعة في واد تحوطه الهضاب والغابات.

واضاف سوتوبو "نصلي ونأمل في انقاذ بعض المفقودين لكن الفرص ضئيلة".

وبعيد الكارثة، اعاقت امطار غزيرة عمل فرق الاغاثة لكن الطقس تحسن منذ الاحد.

وغالبا ما تشهد اندونيسيا انزلاقات للتربة في موسم الامطار. ويعيش نحو نصف سكان هذا البلد البالغ عددهم 250 مليون نسمة في مناطق معرضة لانزلاقات التربة.

واضافة الى هذه الكوارث الطبيعية، يتعرض اكبر ارخبيل في العالم لزلازل وثوران براكين.

 

×