رجال أمن فرنسيون يعتقلون شخصاً يشتبه أنه جهادي قي مونبلييه

تفكيك شبكة في فرنسا لإرسال جهاديين إلى سوريا

افاد مصدر في الشرطة الفرنسية انه تم تفكيك شبكة يشتبه بانها ترسل جهاديين الى سوريا صباح الاثنين في منطقة تولوز جنوب غرب فرنسا بشكل اساسي.

واوضح المصدر ان اعتقالات جرت ايضا في منطقة باريس وفي النورماندي (غرب).

والعملية التي نفذتها شرطة مكافحة الارهاب وعناصر وحدة "ريد" وهي وحدة نخبة في الشرطة، طالت "عشرة اهداف" في عدة مقاطعات.

ولم يعرف في الوقت الحاضر عدد الاشخاص الذين تم اعتقالهم ولا مواصفاتهم.

وتشير المعلومات الاولية المتوافرة الى ان هذه الشبكة ارسلت عناصر للقتال في سوريا.

وواجهت فرنسا خلال العام الجاري ارتفاعا كبيرا في عدد الشبان الذين توجهوا للقتال في سوريا والعراق، وهم يشكلون خطرا في حال عودتهم مع احتمال تنفيذهم اعمال عنف.

وارتفع عدد طالبي الجهاد في سوريا اكثر من 80% منذ يناير بحسب ما افاد وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف مؤخرا.

وبحسب الارقام الرسمية، هناك اكثر من 400 فرنسي في سوريا بحسب كازنوف. كما اعرب اكثر من مئتين اخرين عن رغبتهم في الرحيل وعاد حوالى 120، فيما هناك نحو مئتين في طريقهم الى سوريا وخمسين قتلوا هناك، بحسب معلومات رسمية.

 

×