لقطة من فيديو لجماعة بوكو حرام تظهر زعيم الحركة ابو بكر شيكاو

امير كانو يعرب عن تفاؤله بهزيمة بوكو حرام في نيجيريا

اعرب احد ابرز المسؤولين المسلمين في نيجيريا، امير كانو، اكبر مدينة في الشمال، عن تفاؤله بالانتصار على اسلاميي بوكو حرام بعد خمسة اعوام على تمردها الدامي.

وقال محمد سنوسي الثاني على تويتر مساء السبت "سنحصل على المساعدة. يجب التغلب على الارهاب وهذا ما سيحصل". وكان يلمح على ما يبدو الى ترشيح المسؤول العسكري السابق محمد بخاري الذي اختارته المعارضة هذا الاسبوع لمواجهة الرئيس غودلاك جوناثان في الانتخابات الرئاسية في شباط/فبراير المقبل.

واضاف اهم زعيم مسلم في نيجيريا بعد سلطان سوكوتو، ان "كل ما نحتاج اليه، هو قادة افذاذ وشجاعة نادرة وعزم لا يلين، وسنحرز عندئذ الانتصار".

واوضح "سنرى معا نهايتهم ونهاية الرعب الذي ينشرونه".

اصبح سنوسي امير كانو في حزيران/يونيو بعد ان شغل منصب حاكم البنك المركزي النيجيري، لكن الرئيس جوناثان اقاله في شباط/فبراير بعدما كشف عن اختلاس شركة النفط الوطنية 20 مليار دولار من الاموال العامة.

ودعا الشهر الماضي الناس في شمال نيجيريا الى حمل السلاح لمواجهة بوكو حرام وانتقد تخاذل الجيش عن الدفاع عن المدنيين.

وفي 28 تشرين الثاني/نوفمبر، اسفر اعتداء مزدوج في باحة مسجد كانو الكبير القريب من قصر الامير عن 120 قتيلا على الاقل و270 جريحا. وكان امير كانو في الخارج آنذاك.

 

×