احد مراكز تشخيص الإصابة بوباء إيبولا في سيراليون.

إصابة طبيب من سيراليون بإيبولا

أصيب فيكتور ويلوغبي، أحد أبرز أطباء سيراليون، بوباء إيبولا، الأحد، ليكون الطبيب رقم 12 من سيراليون الذي يصاب بالمرض، حيث لقي 10 منهم حتفهم.

وأكد كبير الاطباء الحكوميين الدكتور بريما كارغبو، أن ويلوغبي تأكدت إصابته بالوباء. وتوفى ما يقرب من 1800 شخص نتيجة إصابتهم  بإيبولا خلال العام الجاري في سيراليون.

ويتعرض الأطباء والممرضون بصفة خاصة للمرض، لأنه ينتشر من خلال الاتصال المباشر مع سوائل جسم المريض.

وقام صغار الأطباء في سيراليون الأسبوع الماضي بإضراب، للمطالبة برعاية طبية أفضل للمسعفين، الذين يصابون بالمرض.

وقال كارغبو، الأحد، إن عددا قليلا من الأطقم عادوا لمساعدة كبار الأطباء.

 

×