أثار إطلاق الرصاص على السفارة الإسرائيلية في أثينا

مجلس الأمن يدين إطلاق النار على السفارة الإسرائيلية في أثينا

دان مجلس الامن الدولي السبت الهجوم الذي شن الجمعة على السفارة الاسرائيلية في اثينا مؤكدا "ضرورة جلب مرتكبيه الى القضاء".

وفي بيان صدر بالاجماع، دانت الدول الـ15 الاعضاء في المجلس "باشد العبارات" هذا "الهجوم الارهابي على سفارة اسرائيل في اثينا الذي تمثل باطلاق عشرات العيارات النارية على مبنى السفارة"، مؤكدة "ضرورة جلب مرتكبيه الى القضاء".

وهنأت الدول الاعضاء في المجلس في بيانها الحكومة اليونانية "لادانتها (الهجوم) بشكل واضح واطلاقها تحقيقا على الفور".

واكد البيان ان "الارهاب بكل اشكالها ومظاهره يشكل واحدا من اخطر التهديدات للسلام والامن واي عمل ارهابي هو اجرامي وغير مبرر ايا كانت دوافعه ومكان وقوعه ومرتكبوه".

كما اكد "الحاجة الى مكافحة التهديدات للسلام والامن الدوليين الناجمة عن الاعمال الارهابية بما يتفق مع ميثاق الامم المتحدة والالتزامات الواردة في القانون الدولي وخصوصا حقوق الانسان الدولية واللاجئين والقوانين الانسانية".

واطلقت عيارات نارية قرابة الساعة 3:00 بتوقيت غرينتش من الجمعة على السفارة الاسرائيلية في العاصمة اليونانية ما تسبب باضرار مادية محدودة من دون تسجيل اصابات.

واكدت الحكومة الاسرائيلية ان هذا الهجوم هو نتيجة "حملة التحريض على الكراهية التي يروجها في العالم مسؤولو السلطة الفلسطينية ومنظمات مؤيدة للفلسطينيين".

وشهدت اليونان تظاهرات عدة تنديدا بسياسة اسرائيل في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

×