منازل دمرت بعد مرور العاصفة والأمطار الناجمة عنها وإنزلاقات في منطقة كماريلو سبرينغز في كاليفورنيا

عاصفة تجتاح كاليفورنيا وتوقع قتيلين

ذكرت وسائل اعلام الجمعة ان عاصفة تجتاح كاليفورنيا منذ الخميس، مصحوبة برياح وامطار غزيرة وتعد الاكبر منذ ثلاث سنوات، تسببت بوقوع قتيلين.

واوضحت الصحافة ان شخصا لا يملك مسكنا ثابتا وصبيا قتلا في اوريغون (شمال غرب) بسبب سقوط اشجار. وكانت الارصاد الجوية اشارت الخميس الى رياح عاتية تصل سرعتها الى 230 كلم في الساعة في بعض المناطق اي ما يوازي اعصارا من الفئة الثالثة.

وهذه العاصفة وصلت ايضا الى ساحل المحيط الهادىء في كندا مع رياح بسرعة تصل الى 120 كلم في الساعة وامطار غزيرة --حتى 15 سنتم- تسببت بانقطاع الكهرباء عن 70 الف منزل وشركة اعتبارا من الساعة 10:00 ت غ الجمعة في منطقة فانكوفر.

وقالت متحدثة باسم شركة الكهرباء بي سي هيدرو ان نصف المشتركين اعيد وصلهم حوالى الساعة 16:00 ت.غ وان "الرياح تتراجع قوتها".

وقد طالت العاصفة بشكل خاص الساحل الغربي للولايات المتحدة، من سان فرانسيسكو الى لوس انجليس  قبل ان تتوجه الى جنوب كاليفورنيا وسان دييغو مساء الخميس.

واشارت صحيفة لوس انجليس تايمز الى ان السلطات اضطرت احيانا الى القيام بعمليات اجلاء كبيرة في بعض الاماكن خاصة في المناطق المحرومة من الكهرباء (حتى 150 الفا في سان فرانسيسكو).

وقالت الارصاد الجوية الجمعة "ان الفيضانات المفاجئة والمياه التي تحمل حطاما تمثل خطرا خاصة في المناطق التي شهدت مؤخرا حرائق غابات"، وما زالت تتوقع هطول امطار قوية طوال النهار.

ويتوقع ان تهطل في كاليفورنيا التي تتعرض لجفاف حاد منذ ثلاث سنوات، الجمعة امطار تتراوح بين 1.5 و4.5 سنتم في الساعة.