لقطة من فيديو لجماعة بوكو حرام تظهر زعيم الحركة ابو بكر شيكاو

بوكو حرام وراء الهجوم المزدوج على الارجح في جوس بنيجيريا

اعلنت حكومة ولاية بلاتو الجمعة ان التفجيرين اللذين اسفرا عن مقتل 31 شخصا الخميس في سوق في مدينة جوس وسط نيجيريا، نفذته على الارجح جماعة بوكو حرام الاسلامية.

واعلن بام ايوبا المتحدث باسم حاكم ولاية بلاتو لوكالة فرانس برس "انه توسيع للاعمال الارهابية التي ضربت كل الولايات وكل المدن"، في اشارة الى المتمردين الذين يكثفون اعمال العنف خصوصا في شمال وشمال شرق البلاد.

ووقعت الانفجارات حوالى الساعة 18:00 (17:00 ت غ) الخميس في سوق في جوس قرب محطة للنقل البري حيث ادى هجوم من النوع نفسه الى مقتل 118 شخصا على الاقل في ايار/مايو الماضي، وتبناه زعيم بوكو حرام ابو بكر شيكاو.

وقال المتحدث ان ولاية بلاتو تلقت معلومات مفادها ان وقوع هجوم امر ممكن.

ودعا حاكم ولاية بلاتو جوناه جانغ السكان في جوس الى التحلي بالحيطة والحذر ووجه نداء الى الهدوء.

وبحسب مصدر في اجهزة الاسعاف، فان 14 شخصا يتلقون العلاج من جروح اصيبوا بها في هجوم الخميس.

 

×