صورة ارشيفية لعمليات البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة

أقارب ضحايا الطائرة الماليزية المنكوبة يرفضون التعويض

قال مسؤول ماليزي بارز اليوم الخميس إن العديد من أقارب الأشخاص الذين فقدوا على متن طائرة شركة الخطوط الجوية الماليزية ( إم.اتش 370 ) رفضوا تلقي التعويض الذي عرضته الشركة عليهم.

 

وقال وزير النقل ليو تيونج لاي أمام البرلمان إن أفراد العائلات لازالوا يأملون ان يكون أقاربهم ممن كانوا على متن الطائرة المتجهة إلى بكين على قيد الحياة.

ونقلت وكالة الأنباء الماليزية ( برناما) عن الوزير قوله "رفعنا قيمة التعويض الأولى وقدره 50 ألف دولار لأفراد الأسرة، ولكن الكثيرون لا يزالون للأسف لا يرغبون في استلام الأموال".

وأضاف " انهم (الاقارب) يعتبرون أفراد أسرهم لا يزالون على قيد الحياة، بينما لم نعثر بعد على أي قطعة من حطام الطائرة أو الجثث بسبب الكارثة".

واختف طائرة إم اتش 370 وعلى متنها 239 شخصا ، دون العثور على أثر لهم في 8 آذار'مارس الماضي بعد ساعة من إقلاعها من مطار كوالا لمبور الدولي. وشدد ليو أن الحكومة لا تزال ملتزمة بالعثور على الطائرة.

 

×