الامين العام للناتو ينس ستولتنبرغ

الحلف الاطلسي يدرس طلبا من العراق لمساعدته في بناء جيشه

اعلن الحلف الاطلسي (الناتو) الخميس انه يدرس طلب العراق الحصول على المساعدة في بناء جيشه وسط القتال الذي تخوضه بغداد ضد تنظيم الدولة الاسلامية المتشدد.

وصرح الامين العام للناتو ينس ستولتنبرغ في مؤتمر "الناتو وامن الخليج" للشركاء الاقليميين الذي يعقد في قطر الخميس ان "العراق طلب الان دعم الناتو في بناء قدراته الدفاعية".

واضاف ان تنظيم الدولة الاسلامية "يشكل تهديدا خطيرا على الشعبين العراقي والسوري والمنطقة بشكل اوسع وجميع دولنا".

وحقق التنظيم المتطرف مكاسب واسعة هذا العام حيث استولى على مناطق شاسعة من العراق.

وتمكنت الحكومة العراقية الجديدة التي تشكلت بضغط من الولايات المتحدة، من وقف تقدم التنظيم بدعم من التحالف الذي تقوده واشنطن، الا انها طلبت مرارا الحصول على مزيد من المساعدة في مواجهة التنظيم.

وقال ستولتنبرغ "كلما زاد تعاوننا كلما زادت درجة اماننا"، مشيرا الى ضرورة حماية الخطوط البحرية الحيوية وامدادات الطاقة والبنى التحتية الحساسة.

واضاف ان الناتو يمكن ان يوفر "خبراته الواسعة ويقدم الدعم والاستشارة والمساعدة للدول لبناء دفاعها الوطني وقدراتها الامنية".

وتابع ان "الحلفاء سيراجعون الان هذا الطلب بالتنسيق الوثيق مع السلطات العراقية ومع التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية".