مدفيديف خلال المقابلة التلفزيونية

مدفيديف يدعو الروس إلى التحلي بالصبر بعد تراجع قيمة الروبل

دعا رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف اليوم الاربعاء الروس الى التحلي بالصبر بعد تضررهم الشديد من انهيار قيمة الروبل، مؤكدا ان سعر العملة الروسية سيرتفع من جديد.

وبسبب العقوبات الغربية المرتبطة بالازمة الاوكرانية ثم مؤخرا انخفاض اسعار النفط، خسر الروبل هذه السنة حوالى اربعين بالمئة من قيمته مقابل الدولار وحوالى ثلث قيمته مقابل اليورو مما اثار مخاوف لدى المدخرين.

وقال مدفيديف في مقابلة مع القناة التلفزيونية العامة "يجب عدم الاستسلام للهستيريا. يجب التسلح بالصبر وان نرى كيف تطور الوضع في مثل هذه الحالات" في الماضي.

واضاف "في 2008-2009 عند ضعف الروبل بشكل كبير، هرع قسم من السكان الى مكاتب الصرف لتحويل الروبل الى عملات اجنبية لكن في نهاية المطاف ارتفع سعر الروبل من جديد". وتابع ان "الذين اودعوا اموالهم بالدولار او عملات اخرى خسروا اموالا".

وقال مدفيديف ان "الكثير من الخبراء الاقتصاديين يعتبرون انه تم التقليل من قيمة الروبل (...) من المؤكد ان عملية اعادة تقييم ستجري. لا اعرف متى، هذا الشهر او خلال شهر، وسنحقق توازنا".

واعترف بان تراجع العملة الحالي له آثار سلبية وتضخم يفترض ان يتجاوز التسعة بالمئة في 2014، على حد قوله.

وقال ان "القوة الشرائية تتراجع وقدرة الشركات على شراء التجهيزات اللازمة لمواصلة الانتاج بصورة طبيعية تتقلص".

وضخ البنك المركزي الروسي الاسبوع الماضي 4.5 مليار دولار في سوق الصرف دعما للروبل الذي كان يسجل انهيارا كبيرا بسبب تراجع اسعار النفط.

وخسرت العملة الروسية حوالى ربع قيمتها في نوفمبر ما بعث مخاوف من حصول حركة هلع بين المدخرين. وهي تواصل تراجعها منذ مطلع ديسمبر بموازاة تراجع اسعار النفط واستمرار الازمة الاوكرانية.

 

×