صورة ارشيفية

مقتل 16 في مذبحة جديدة بشرق الكونغو

أعلن مسؤول اليوم الثلاثاء أن متمردين أوغنديين مشتبه بهم قتلوا مالايقل عن 16 شخصا في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وقال ريمي بالوكو لوماندي ، زعيم قرية موسوكو حيث وقعت المذبحة أمس الأثنين إن حصيلة القتلى مرشحة للزيادة ،لان المهاجمين قتلوا المزيد أثناء انسحابهم.

وقال شاهد عيان إن أعضاء جماعة القوى الديمقراطية المتحدة الإسلامية هاجموا المدنيين بالأسلحة والفؤوس والسكاكين.

ويشار إلى أن قرية موسوكو تقع على بعد 28 كيلومترا من بلدة بيني . وقد ذبح المتمردون 36 شخصا في نفس المنطقة السبت الماضي.

وقد قتل أكثر من 250 شخصا في منطقة بيني منذ تشرين أول'اكتوبر الماضي.

وكانت جماعة القوى الديمقراطية المتحدة قد بدأت في التسعينيات بمجموعة صغيرة في جبال روينزوري بغرب أوغندا .

وقد تغلب الجيش الرواندي على الجماعة عام 2004 ،وفر الباقون لشرق الكونغو ، حيث اتحدوا مع جماعة متمردة أخرى يطلق عليها الجيش الوطني لتحرير أوغندا.

وتتهم الجماعة الجديدة باغتصاب النساء وتجنيد الأطفال . وتقول الأمم المتحدة إنها على صلة بمسلحي جماعة الشباب الصومالية.

 

×