صورة ارشيفية لسفينة مافي مرمرة التركية وهي في طريقها إلى غزة

السويد تسقط التحقيق في اعتلاء جنود إسرائيليين لسفن متجهة إلى غزة

أسقط ممثل ادعاء سويدي اليوم الثلاثاء تحقيقا فيما إذا كان الجنود الاسرائيليون انتهكوا القوانين في عامي 2010 و 2012 عندما اعتلوا سفنا تنقل مساعدات إنسانية إلى غزة ، قائلا إنه لا يمكن التحقق من شخصيات المعتدين.

وغطى التحقيق في الهجمات فقط ما تعرض له 22 مواطنا سويديا على متن السفن ، بينهم الروائي هينينج مانكيل الشهير برواياته الأكثر مبيعا حول الجريمة.

وقال ممثل الإدعاء هينريك أتوربس إن المقابلات مع المدعين "كشفت عن بعض الأفعال التي يمكن اعتبارها إجرامية ، ولكن مع بقاء مرتكبيها مجهولين ، ونرى أنه لا سبيل لتحديد شخصياتهم".

كما أشار ممثل الإدعاء إلى أن القضية لا تدخل ضمن الاختصاص القضائي للسويد.

كان التحقيق قد بدأ في أواخر حزيران'يونيو الماضي. وركز على اتهامات الاعتداء الخطير والتهديدات غير القانونية وعدم حماية المدنيين الذين تضرروا جراء العنف المسلح وكذلك السرقة.

وقدمت مجموعة نشطاء "سفينة إلى غزة" في تشرين ثان'نوفمبر 2013 شكوى ضد تصرفات الجيش الإسرائيلي -التي وقعت في المياه الدولية وبالتالي تقع تحت اختصاص القانون الدولي.