عناصر من الشرطة البريطانية

الشرطة البريطانية تعتمد اجراءات أمن اضافية بعد تهديدات بخطف احد عناصرها

قالت الشرطة في وسط انجلترا اليوم الثلاثاء إنها اعتمدت إجراءات سلامة إضافية وأصدرت تنبيها إلى أفرادها بعد تلقي معلومات مجهولة المصدر عن وجود تهديد لهم.

ونقلت قناة سكاي نيوز عن مصادر لم تسمها إن هناك تهديدا بخطف وقتل شرطي في مدينة برمينجهام- ثاني أكبر مدينة في البلاد- ليل الاثنين.

ورفضت شرطة وست ميدلاندز التعليق على التقرير لكن مساعد رئيس الشرطة جاري فورسيث قال في بيان إنه تم اعتماد إجراءات أمنية إضافية لعناصر الشرطة على الرغم من عدم تزايد الخطر على عامة الشعب.

وقال "تلقينا معلومات تتعلق بسلامة عناصر شرطة وست ميدلاندز وطاقم موظفيها. لقد اغتنمنا الفرصة لنذكر كل موظفينا بضرورة توخي الحيطة."

وشملت الإجراءات نصائح بعدم انتقال عناصر الشرطة من وإلى العمل بزيهم الرسمي كاملا وتعزيز الأمن في مراكز الشرطة.

وفي أكتوبر تشرين الأول حذر مارك براولي رئيس وحدة مكافحة الإرهاب في الشرطة البريطانية عناصر الأمن في أنحاء البلاد من مخاطر تتهدد سلامتهم لدى رفع مستوى التهديد لعناصر الشرطة إلى "كبير" مما يعني أن احتمال تعرضهم للهجوم كان قويا.

ورفعت بريطانيا من مستوى تهديد الإرهاب الدولي -الذي يمثله المتشددون الإسلاميون- على الصعيد الوطني إلى ثاني أعلى تصنيف وهو "خطير" في أغسطس آب وسط "ترجيح كبير" لوقوع هجوم.

ومنذ ذلك الحين اعتقل عدد من الأشخاص بينهم أشخاص اتهموا بوضع خطط مزعومة لذبح رجال شرطة وجنود أو أفراد من العامة.

 

×