بيلاوال بوتو زرداري نجل رئيسة وزراء باكستان السابقة بنازير بوتو يحيي مؤيديه في كراتشي

الشرطة تقتل مسلحا في كراتشي يشتبه بتورطه في هجوم على بوتو

قالت الشرطة الباكستانية الثلاثاء انها قتلت احد قادة طالبان متهما بالتورط في محاولة فاشلة لاغتيال رئيسة الوزراء السابقة بنازير بوتو، ادت الى مقتل 139 شخصا في 2007. 

وصرح عثمان باجوا المسؤول البارز في قسم التحقيقات الجنائية ان  فردوس خان قتل في اشتباك مع الشرطة استمر ساعة في حي مانغوبير في مدينة كراتشي، اكبر مدينة في باكستان. 

واضاف لوكالة فرانس برس ان خان كان مهندس التفجير المدمر الذي استهدف شاحنة بوتو اثناء تجمع سياسي خلال مسيرة احتفالا بعودتها الى باكستان في تشرين الاول/اكتوبر 2007. 

ونجت بوتو من الهجوم، الا انها اغتيلت بعد شهرين في هجوم مسلح وتفجير في تجمع في روالبندي. 

واضاف باجوا ان "فردوس خان كان قائدا في طالبان عمل على تدريب الانتحاري ورافقه بعد ذلك الى الهدف". 

ووجهت ادارة الحاكم العسكري السابق برويز مشرف الذي كان في السلطة في ذلك الوقت اصابع الاتهام في اغتيال بوتو الى زعيم طالبان بيت الله محسود الذي نفى اي علاقه له بذلك. وقتل محسود في هجوم شنته طائرة اميركية بدون طيار في اب/اغسطس 2009. 

وقال باجوا ان الاشتباك وقع ليل الاثنين الثلاثاء، واضاف ان مسلحين اخرين فروا خلال الاشتباك.

وتعاني مدينة كراتشي البالغ عدد سكانها 18 مليون نسمة وتسهم بنسبة 42% من اجمالي الناتج المحلي، من العنف الطائفي والاتني والسياسي منذ سنوات. 

كما توجد في المدينة اعداد كبيرة من المسلحين خاصة من حركة طالبان. 

وقتل اكثر من 7000 شخص في حركة التمرد التي تخوضها طالبان منذ 2007 بحسب احصاءات وكالة فرانس برس.

 

×