الشرطة الباكستانية

مقتل شخص في مظاهرة للمعارضة بباكستان

أعلن مسؤولون اليوم الأثنين إن شخصا على الأقل قتل وأصيب خمسة آخرين خلال مظاهرة لحزب معارض في مدينة فيصل آباد الباكستانية.

يتظاهر حزب حركة الإنصاف الباكستانية ، الذي ينتمى له لاعب الكريكيت السابق عمران خان ، منذ آب'أغسطس الماضي ، حيث يقول إن الانتخابات التي أجريت العام الماضي وخسر فيها خان ،كانت مزورة.

وقال شاكيل رانا المسؤول بالشرطة إن شابا'24 عاما' توفى بعدما أصيب برصاصة خلال اشتباكات بين أنصار خان وعاملين تابعين لحزب رابطة الإسلامية الباكستانية -جناح نواز الذي ينتمى له رئيس الوزراء نواز شريف.

وأظهرت الصور التلفزيونية رجلا يطلق النار على حشود من المواطنين.

وأدانت شرين مازاري ، المتحدثة باسم خان ، وفاة الشاب ،وقالت إن القاتل أحد العاملين الذي يدعم حزب شريف.

وقد اشتبك العاملون الذين ينتمون للحزبين في عدة أماكن ، مما أسفر عن إصابة خمسة أشخاص . وقد استخدمت الشرطة خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

ويشار إلى أن الحكومة وحزب خان يتنازعان بشأن التحقيق في التزوير الذي يتردد أنه شاب الانتخابات . وقد هدد خان بإصابة البلاد بأكملها بالشلل بحلول 18 كانون أول'ديسمبر الجاري إذا لم تدرس الحكومة الشكاوى التي تقدم بها.

 

×