الشرطة شبه العسكرية الصينية في أورومتشي عاصمة شينجيانغ

حكم بالإعدام على ثمانية "إرهابيين" في شينجيانغ

حكمت محكمة صينية الاثنين بالاعدام على ثمانية اشخاص بتهمة شن "هجمات ارهابية" اوقعت قرابة اربعين قتيلا هذا العام في اقليم شينجيانغ ذي الغالبية من المسلمين، حسبما افادت الصحاف الرسمية.

واوضحت قناة "سي سي تي في" التلفزيونية ان خمسة متهمين اخرين حكم عليهم بالاعدام مع وقف التنفيذ -- ما يعني في غالب الاحيان حكما بالسجن مدى الحياة --، بينما حكم على اربعة اخرين بالسجن لفترات مختلفة.

ونفذت الهجمات في 30 ابريل واستهدفت محطة قطارات، وفي 22 مايو في شارع تجاري في اورومتشي كبرى مدن الاقليم، مما اوقع اربعين قتيلا تقريبا.

ونفذ الهجوم امام المحطة الجنوبية في اورومتشي بينما كان الرئيس شي جينبينغ يقوم بزيارة الى الاقليم الذي يشهد اضطرابات بسبب التوتر بين اتنيتي الهان التي تشكل غالبية في الصين والاويغور (المسلمون الناطقون بالتركية).

واستخدم المهاجمون الذين حملوا السلاح الابيض، متفجرات في الهجوم. وكانت السلطات اعلنت انذاك ان الهجوم اوقع قتيلا و79 جريحا بالاضافة الى مقتل اثنين من المهاجمين.

وفي 22 مايو، استهدف "اعتداء ارهابي" اكثر دموية شارعا تجاريا في اورومتشي عندما صدم المهاجمون الحشد على متن سيارتين والقوا متفجرات عليهم.

وقتل ما مجمله 39 شخصا في الهجوم بالاضافة الى اربعة مهاجمين بينما اصيب اكثر من 90 شخصا بجروح، بحسب الحصيلة الرسمية.

وتشكل الاحكام الصارمة الصادرة الاثنين تاكيدا على سياسة بكين القائمة على القمع الشديد للناشطين الاويغور الذين تعتبرهم دائما من "الانفصاليين" و"الارهابيين".