سيارة تابعة للشرطة الباكستانية في واجا

30 قتيلاً في غارة ضد أحد قادة حركة طالبان في باكستان

اوقعت غارات لسلاح الجو الباكستاني ضد احد قادة حركة طالبان في المنطقة القبلية شمال غرب البلاد 30 قتيلا على الاقل من بينهم قياديين في الحركة، حسبما افادت الاثنين مصادر امنية ومحلية.

واعلن مصدر امني رفض الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس ان "الغارات استهدفت حافظ غول بهادور" زعيم الحركة في وزيرستان الشمالية المنطقة القبلية التي تشكل معقلا للحركة.

ونفذت الغارات مساء الاثنين في قطاع داتا خيل الذي لا يزال خارجا عن سيطرة الجيش بعد ستة اشهر على بدء عمليته ضد طالبان والحركات الاخرى المرتبطة بتنظيم القاعدة في وزيرستان الشمالية.

وافاد مصدر من طالبان ان عشرات المقاتلين التابعين لحافظ غول بهادور وحليفة صادق نور كانوا في القطاع عند تنفيذ الغارة. واضاف المصدر ان "30 مقاتلا على الاقل قتلوا"، وهو ما اكده مصدر امني محلي لكن تعذر التحقق منه من مصدر مستقل اذ يحظر على الصحافيين التوجه الى المنطقة.

واوضح مصدر ثان في طالبان ان "سبعة من كبار القياديين التابعين لحافظ غول بهادور وصادق نور قتلوا في الغارات". ولم يتضح مساء الاثنين ما اذا اصيب بهادور ونور او قتلا في الغارات الجوية.

ويعتبر بهادور المقاتل السابق في افغانستان حليفا مقربا من شبكة حقاني لكن علاقاته متوترة مع حركة طالبان باكستان التي تحارب النظام في اسلام اباد.

وبحسب ارقام الجيش التي جمعتها وكالة فرانس برس فان قرابة 1600 مقاتل اسلامي قتلوا منذ يونيو في العملية العسكرية في المنطقة. وادت العملية ايضا الى نزوح مئات الاف الاشخاص واوقعت العديد من الضحايا بين المدنيين، بحسب شهود.

 

×