طائرة أنطونوف تحلق فوق موسكو

نيجيريا تضبط طائرة شحن روسية تقل معدات عسكرية فرنسية

افادت مصادر متطابقة الاحد ان طائرة شحن روسية تقل معدات عسكرية فرنسية من جمهورية افريقيا الوسطى الى تشاد تم ضبطها في نهاية الاسبوع في شمال نيجيريا لاجراء عمليات تحقق على خلفية التمرد الذي تخوضه جماعة بوكو حرام.

وقال الجيش النيجيري الاحد عبر موقع تويتر ان "طائرة شحن من طراز انطونوف تقل معدات عسكرية تم ضبطها في مطار مالام امينو الدولي في كانو".

واثار وجود الطائرة وما تنقله في كانو، كبرى المدن في شمال نيجيريا، تكهنات كثيرة في وسائل الاعلام المحلية.

وفيما يستمر تمرد بوكو حرام منذ العام 2009 مخلفا نحو 13 الف قتيل ومليونا ونصف مليون نازح، احيا الوصول غير المتوقع للطائرة الشائعات عن دعم خارجي للمتمردين.

وبحسب معلومات حصلت عليها وكالة فرانس برس، فان السلطات النيجيرية استجوبت افراد الطاقم الروس الـ 18 وجنديين فرنسيين كانا على متن الطائرة التي كانت متجهة من بانغي الى نجامينا ثم بدلت مسارها نحو كانو صباح السبت.

واعلنت السفارة الفرنسية في نيجيريا انه بعد الاطلاع على وثائق الرحلة سمح للطائرة بمتابعة طريقها نحو تشاد.

واوضح السفير جاك دو لابريول في بيان ان الطائرة انطونوف 124، وهي من اكبر طائرات الشحن الجوي في العالم، كانت تقل مروحيتين خفيفتين من نوع غازيل اضافة الى قطع غيار ومعدات صيانة.

وقال ان "السلطات الفدرالية والملاحية النيجيرية اعلنت انه سيتم السماح للطائرة بمواصلة رحلتها الى نجامينا بعدما تأكدت من الطابع القانوني لوثائق الرحلة".

واضاف "بخلاف بعض المعلومات الصحافية، لم يكن على متن الطائرة اي سلاح او ذخائر"، موضحا ان شكوك السلطات النيجيرية تعود الى جنسية الطائرة وطبيعة حمولتها.

واوضح السفير ان الطائرة التي اقلعت من بانغي كانت متجهة اصلا الى نجامينا. لكنها اضطرت الى تبديل مسارها نحو كانو في نيجيريا (710 كلم غرب) بسبب كثافة حركة الطيران في مطار العاصمة التشادية.

 

×