وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل

هيغل: عمل الجيش الاميركي في افغانستان لم ينته

قال وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل الاحد للجنود الاميركيين في افغانستان ان مهمتهم لم تنته بعد مع انتقالهم من الدور القتالي الى تدريب القوات الافغانية.

وفي قاعدة بالقرب من مدينة جلال اباد شرق افغانستان، قال هيغل انه من المهم للولايات المتحدة وحلفائها ضمان عدم انهيار التقدم الذي تحقق بالعمل الجاد مع تقليص عديد القوات الاميركية الى نحو 12500 جندي.

وصرح امام تجمع من الجنود الاميركيين والبولنديين "توحد تحديات امامنا. والمهمة لم تنته بعد. هذا البلد لا يزال خطيرا من عدة نواح".

واضاف "لا نريد ان نرى هذا التقدم الهائل الذي تم تحقيقه .. يذهب ادراج الرياح".

وفي اخر زيارة له الى افغانستان قبل تنحيه من منصبه بعد استقالته الشهر الماضي، توجه هيغل الى قاعدة غامبيري للتحقق بنفسه من الاستعدادات للمهمة الاصغر التي سيقوم بها الحلف الاطلسي ابتداء من العام الجديد.

وقال هيغل ان هذه القاعدة ستكون "نموذجا" لهذه المهمة العام المقبل، حيث ستقام العديد من القواعد الاخرى في انحاء افغانستان للقيام بعمليات التدريب وتقديم المشورة والمساعدة.

واشار الى ان الهدف هو تقوية قوات الجيش والشرطة الافغانية لاعدادها لعملية انسحاب القوات الاميركية وقوات التحالف بالكامل في 2016.

وتوجه هيغل بعد ذلك الى الكويت، المحطة التالية في رحلته الخارجية.

وتتزايد المخاوف بشان استقرار افغانستان مع تناقص الوجود العسكري للحلف الاطلسي ووسط سقوط اعداد كبيرة من القتلى في صفوف الجنود والشرطة الافغان في القتال ضد حركة طالبان هذا العام وعقب سلسلة من هجمات طالبان الجريئة في كابول.

وكان عدد جنود الحلف الاطلسي يبلغ 130 الفا في 2010 في اوج تدخل التحالف الدولي.

وسيبلغ عديد قوات الحلف الاطلسي المتبقية العام المقبل 12500 جندي. وستتولى قوة الحلف الاطلسي للدعم مهامها في 31 كانون الاول/ديسمبر وستتالف من 12500 جندي من الولايات المتحدة والمانيا وايطاليا.