صورة ارشيفية

خفر السواحل الايطالي ينقذ 600 مهاجر في 24 ساعة

وزع خفر السواحل الايطالي لقطات مصورة اليوم الأحد (7 ديسمبر كانون الأول) لعمليات إنقاذ أُجريت في مضيق صقلية أمس السبت (6 ديسمبر كانون الأول) وتم خلالها إنقاذ 600 مهاجر على الأقل كانوا يحاولون الوصول الى ايطاليا.

وأُجريت عمليات إنقاذ أخرى في المياه الإليمية الليبية استجابة لنداءات استغاثة عديدة وجهها مهاجرون من هواتف محمولة متصلة بالقمر الصناعي من على متن عدة زوارق كانت تحاول الوصول أيضا الى إيطاليا.

ونُقل المهاجرون الى سفن تابعة لخفر السواحل قبل نقلهم إلى اليابسة في بوزالو بمنطقة راجوسا في صقلية.

وأنهت إيطاليا في الآونة الأخيرة عملية إنقاذ تم خلالها إنقاذ أكثر من مئة ألف شخص من افريقيا والشرق الأوسط ممهدة الطريق لمشروع أصغر لمراقبة السواحل الأوروبية يسمى تريتون.

وبدأت في أكتوبر تشرين الأول الماضي عملية مير نوستروم التي تشارك فيها خمس سفن حربية تقوم بدوريات دائمة في المياه بين صقلية وشمال افريقيا وتعززها طائرات هليكوبتر واستطلاع وأخرى بدون طيار وذلك بعد وفاة أكثر من 360 مهاجرا عقب انقلاب زورقهم في البحر قبالة ساحل لامبيدوسا.

وأصبحت تلك المهمة التي تكلف نحو عشرة ملايين يورو (12.35 مليون دولار) شهريا عبئا ماليا على الدول الأوروبية التي تعاني من ثالث ركود اقتصادي في ست سنوات.

 

×