الشرطة الباكستانية

أفغانستان تسلم باكستان قياديا بارزا في حركة طالبان

قال مسؤولان أمنيان كبيران اليوم الأحد إن عضوا بارزا في حركة طالبان نقل جوا وفي سرية إلى باكستان خلال الأسبوع المنصرم مما قد يمهد الطريق أمام مبادلات أخرى لسجناء كبار.

وتبحث الولايات المتحدة عن سبل للمساعدة في تعزيز التحسن البطيء في العلاقات بين أفغانستان وباكستان والذي يعتبر مهما لهزيمة طالبان بعد أن تستكمل قوات حلف شمال الأطلسي انسحابها من أفغانستان هذا الشهر.

وتحسنت العلاقات بين البلدين على نحو طفيف بعدما استقبل رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف الرئيس الأفغاني الجديد أشرف عبد الغني استقبالا حارا في زيارة رسمية الشهر الماضي.

لكن العلاقات بين الجارتين غير مستقرة مع تبادل الاتهامات بايواء مقاتلي طالبان. وحركتا طالبان الأفغانية والباكستانية منفصلتان لكنهما متحالفتان وتعملان مع تنظيم القاعدة.

وأفادت تقارير بمقتل اثنين من قيادات القاعدة هذا الأسبوع في باكستان أحدهما على يد القوات الباكستانية والآخر في غارة لطائرة أمريكية بدون طيار.

وقالت طالبان إن الطائرات الأمريكية بدون طيار صعدت من هجماتها على مقاتلي طالبان الباكستانية في أفغانستان خلال الأسابيع القليلة الماضية اذ نفذت غارة أخرى في اقليم كونار أمس السبت.

وفي أحدث التطورات قال مسؤولان أمنيان إن لطيف محسود الرجل الثاني السابق في طالبان الباكستانية نقل جوا وفي سرية إلى باكستان في الخامس من ديسمبر كانون الأول. وكانت القوات الأمريكية في أفغانستان قد اعتقلته العام الماضي.

وقد تمهد مبادلات السجناء الكبار الطريق أمام محادثات سلام بين طالبان والحكومة الأفغانية.

وقال مسؤول أمني باكستاني "جرى تسليم القيادي البارز في طالبان الباكستانية لطيف محسود الذي القي القبض عليه إلى السلطات الباكستانية هو وحراسه."
ولم يعلق مسؤولون أمريكيون على الأمر.

ولم يؤكد نظيف الله سالارزاي المتحدث باسم عبد الغني نقل السجين كما لم يؤكد مباشرة أن محسود كان بحوزة القوات الأمريكية. وذكرت وسائل اعلام باكستانية أن محسود نقل جوا في طائرة أمريكية وجرى تسليمه إلى السلطات الباكستانية.

وقال سالارزاي "لم يكن في سجن أفغاني ونعمل على جمع معلومات بشأن كيفية حدوث هذا."

وقالت طالبان والشرطة إن غارة لطائرة أمريكية بدون طيار في اقليم كونار بجنوب أفغانستان أسفرت عن مقتل تسعة مقاتلين في طالبان من منطقة سوات الباكستانية.

وتشتكي باكستان منذ وقت طويل أن السلطات الأفغانية والأمريكية لا تستهدف قواعد المقاتلين الباكستانيين في أفغانستان بالقوة الكافية. لكن طالبان الباكستانية تقول إن الطائرات بدون طيارة صعدت من هجماتها على قواعد الحركة في أفغانستان خلال الأسابيع القليلة الماضية وقد يهدئ هذا التصعيد من تلك الشكاوى.

وقال قائد الشرطة في كونار حبيب سيد خيل "قتل تسعة من طالبان الباكستانية بينهم قائدهم علي وأصيب اثنان في هجوم الطائرة بدون طيار أمس بقرية شولتان في منطقة شيجال في كونار."