البابا فرنسيس

بابا الفاتيكان يندد بـ "طرد المسيحيين من الشرق الاوسط"

ندد البابا فرنسيس في شريط فيديو يذاع مساء السبت في اربيل بمناسبة زيارة الكاردينال فيليب باربرين الى اقليم كردستان ب"الطرد" القسري للمسيحيين من الشرق الاوسط.

وقال البابا ان "المسيحيين يتم طردهم من الشرق الاوسط وسط المعاناة"، محملا تنظيم الدولة الاسلامية مسؤولية ذلك من دون ان يذكره بالاسم، بحسب نص كلمة ستذاع لاحقا وتلقت فرانس برس نسخة منها.

واضاف "نظرا لاخطاء مجموعة متطرفة متعصبة، تغادر هذه المجموعات وخصوصا المسيحيين والايزيديين، وغيرهم ايضا، فهؤلاء كلهم ضحايا عنف لاانساني يتعرضون له بسبب هوياتهم الدينية والاتنية". 

ودفع الهجوم العنيف الذي شنه تنظيم الدولة الاسلامية في حزيران/يونيو الماضي بمئات الالاف الى الطرقات بينهم عشرات الاف المسيحيين والاف عدة من الايزيديين الذين لجأوا الى اقليم كردستان.

ودعا عشرات من رجال الدين المسلمين والمسيحيين الذين اجتمعوا الاربعاء والخميس في القاهرة بدعوة من شيخ الازهر المسيحيين العرب الى "التجذر في اوطانهم" وناشدوا الدول الغربية الامتناع عن تسهيل هجرتهم منعا "لتمزيق المجتمعات العربية".

وخلال زيارته الى اقليم كردستان، تفقد الكاردينال باربارين اسقف مدينة ليون الفرنسية مخيمات للاجئين غالبيتهم من المسيحيين في بلدة عينكاوا قرب اربيل السبت.

والزيارة هي الثانية للاسقف الى اربيل السنة الحالية وكانت الاولى في تموز/يوليو بعد توأمة ابرشيتي الموصل وليون.

وسيلتقي باربارين الذي يرافقه وفد يضم نحو مئة شخصية، بطريرك بابل للكلدان لويس ساكو.

 

×